لمسة حنان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
[b][color=black]سنتشرف بتسجيلك[/col



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكارم الأخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعمة
.
.
avatar

انثى عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 05/04/2010

مُساهمةموضوع: مكارم الأخلاق   السبت مايو 08, 2010 12:00 am

قال تعالى في مدح نبيه الكريم بتمام الخلق { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }، فلقد زكى الله سبحانه وتعالى نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم في هذه الآية، وقال صلى الله عليه وسلم ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) ومكارم الأخلاق لا تقتصر على شيء معين فهي شاملة لكل ما هو حسن ومن مكارم الأخلاق حسن التعامل مع الآخرين واللطف فيما بين الناس من مكارم الأخلاق، حتى في الأمثال الشعبية هناك أمثال اهتم قائلوها بحسن الخلق فهناك مثل شعبي يقول ( من صادق الناس شاركها بأموالها )، والصداقة هنا في هذا المثل ليس أن تصادق إنسان وتتخذه خليلا، فهناك صداقات كثيرة وتحت مسميات كثيرة كأن تكون صداقة لمصلحة ما، فإذا انتهت المصلحة انتهت هذه الصداقة ولقد سمعنا عن مثل هذه الصدقات الكثير الكثير.



فإذا صادق إنسانٌ إنسانٌ آخر ولم تكن هذه الصداقة مبنية على أساس قوي ومتين وتخلو من الشوائب فلا تكون صداقة ناجحة، وهناك أناس كثر من هذه النوعيات، كأن يصادق إنسان أنسان آخر من أجل المال أو موضوع معين وإذا ما انتهت هذه المصلحة يذهب كل منهم في طريق وإذا سألت أحدهم عن سبب هذه القطيعة نراه لا يستطيع أن يجيبك، وذلك لأنه لا يملك أية إجابة يجيبها ويرد بها عليك، وأما إذا كررت السؤال وبقيت مصرا يجيبك ويا ليته لم يجيبك، فلا يجيبك جوابا مفيداَ ومقنعا ، سيجيبك وبطريقة كفرية ويطرح على مسامعك أية قرآنية ولكنه يتكلم بها على أنها مثل ويخلط بينها وبين المثل فيقول لك ( ما في اشي بس لحاجة فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا ) هكذا يكون جوابه حرفيا، والصحيح أن هذه الآية ليس لها علاقة في الصداقة لا من قريب ولا من بعيد وإنما في قصة سيدنا يعقوب عليه السلام مع أبنائه، وهي ( ولما دخلوا من أبواب متفرقة كما أمرهم أبوهم، ما كان ذلك ليدفع قضاء الله عنهم، ولكن كان شفقة في نفس يعقوب عليهم أن تصيبهم العين، وإن يعقوب لصاحب علمٍ عظيم بأمر دينه علَّمه الله له وحْيًا، ولكن أكثر الناس لا يعلمون عواقب الأمور ودقائق الأشياء، وما يعلمه يعقوب -عليه السلام- مِن أمر دينه. قال تعالى{وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِلاَّ حَاجَةً وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِّمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }يوسف68، وإذا قلت له هذا ليس مثل شعبي هذه آية قرآنية فيقول لك وهو بين المصدق والمكذب لك وباللهجة العامية هي آية ولا حديث والله بفكرها إنها مثل لأني سمعته من ختيارية كبار بالعمر وبصير يشرق ويغرب وبصير يخلط مية وزيت، ولكن لأن هذه الصداقة كانت في الأساس مغشوشة ومبنية على باطل( وما بني على باطل فهو باطل )، ولكن حقيقة ما قصد به المثل ( من صادق الناس شاركها في أموالها ) هو أن يكون صادقا في كلامه وفعله، والصداقة نوع من أنواع الصحبة، لأن الصحبة أعلى مرتبة في التعامل بين الناس بدليل قوله تعالى { إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا } التوبة40إذا فليس كل صداقة صحبة وليس كل زمالة صحبة، لأنه لما أذن لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى مكة ذهب فوراً إلى أبا بكر رضي الله عنه، وقال له يا أبا بكر لقد أذن الله لي بالهجرة . فقال له الصحبة يا رسول الله والكل منا يعرف بقية القصة . ولكن في هذه الأيام قلما نجد هناك صحبة حقيقية بين الناس إلا ما رحم ربي، ولكننا نرى الصحبة الحقيقية بين الناس في فئة الأطفال فإذا سألت إبنك في الصف الأول من هذا يقول لك هذا صاحبي ولم يقل لك صديقي لأنه يتحدث ببراءة الأطفال التي لا تشوبها شائبة، ولا يعرفون الكذب ولا المصالح فيما بينهم فنراهم في الصباح يتشاكسون وفي المساء يتصالحون وحبايب وأحلى من السمن عالعسل، إذاً فالصداقة والصحبة الحقيقة من مكارم الأخلاق ولكن مكارم الأخلاق كثيرة، نعم كثيرة جدا، ولقد قرأت قصة حول هذا الموضوع أسردها عليكم، ( قال الأصمعي:

لما حان ارتحال نزار من دار الدنيا إلى دار الآخرة أحضر أولاده الأربعة بين يديه، وقال لهم: [ إعلموا أني راحل عنــكم إلى دار الآخرة . وما أحضرتكم إلا لأشرح لكم وصيتي فا حفظوا ما أقول لكم ولا تخالفوا وصيتي فيحل بكم الوبال في مخالفتي.] قالوا: [ ما هي وصيتك يا أبانا؟ ] قال: [ وصيتي لكم هي أن يوقر صغيركم كبيركم . وإياكم والتكبر فإنه مهلك الجبابرة، ما ولع به أحدٌ إلا هلك وفي غير طريق الحق سلك. وإياكم والحسد، فإنه يقلل الرزق، ويذيب الجسد، والحسود لا يسود، ولا يموت إلا مكمود . وإياكم والطمع فإنه يرمي صاحبه في البلاءِ والعذاب ؛ والقناعة غَناءٌ وإياكم والبخل فيبعدكم من الله ومن الخَلق، ومن هان عليه ماله، حسُنت حاله، وسُمع مقاله. ولا يقصد بهان عليه ماله التبذير بل قص أن يكون كريما لا بخيلا .



آسوا الناس بالطعام، وأكثروا البشاشة، وأفشوا السلام . إياكم والكسل، فإنه يورث الفشل . وإياكم والغضب. فإنه يورث السخط . والبشاشة في الوجه تورث المحبة وهي خيرٌ من القِرَى . ومن لانت كلمته، وجبت محبته . يا أولادي ! لا تخالفوا وصيتي، واعلموا أني قد قسمت أموالي بينكم بالسوية. وجعلت قِسم كل واحد منكم في كتابي هذا . فإذا وضعتموني في حفرتي، وغابت عنكم جثتي، وأتت العرب لعزاءِي، فاذبحوا لهم من نَعَمي ويقصد بها كِرامُ الإبل . وإذا تفرقت العرب عنكم فاعتمدوا على كتابي ووصيتي، ولا تثيروا الحرب بينكم . ] فلو نظرنا إلى وصية نزار لبنيه لوجدناها كلها مجتمعة في حديث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم حينما قال ( ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم فيما بينكم افشوا السلام وأطعموا الطعام وصِلوا الأرحام وصلوا في الليل والناس نيام تدخلوا الحنة بسلام ــ أو كما قال عليه الصلاة والسلام ) ولكن أين هم من يفعلوا بمثل هذه الوصية في هذه الأيام قلما نرى ذلك إلا ما رحم ربي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael222
.
.
avatar

ذكر عدد المساهمات : 266
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 48
الموقع : الاسلام

مُساهمةموضوع: رد: مكارم الأخلاق   السبت مايو 08, 2010 12:07 am

جزاكى الله كل خير

وجعلة فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اكرامى حمدى
.
.
avatar

ذكر عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 18/03/2010
العمر : 33
الموقع : http://lamsethanan.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: رد: مكارم الأخلاق   السبت مايو 08, 2010 12:16 am



انتى دائما

ربنا يجعلة فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamsethanan.yoo7.com
 
مكارم الأخلاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة حنان :: المنتديات الاسلامية
 :: المنتدى الاسلامى العام
-
انتقل الى: