لمسة حنان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
[b][color=black]سنتشرف بتسجيلك[/col



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاحتباس الحرارى يهدد مصر بكارثة بعد 20 عام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام معاذ
.
.
avatar

انثى عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 19/03/2010
العمر : 33
الموقع : فى قلب زوجى

مُساهمةموضوع: الاحتباس الحرارى يهدد مصر بكارثة بعد 20 عام   الإثنين مارس 29, 2010 2:46 pm

الاحتباس الحراري يهدد مصر بكارثة بعد 20 عام !!!




الاحتباس الحراري يهدد مصر بكارثة

حذر تقرير للبنك الدولي من أن ملايين المصريين قد يضطرون إلى هجر منازلهم في دلتا النيل بسبب تهديدات جدية لظاهرة الاحتباس الحراري تزيد أصلا من الآثار السلبية التي تعاني منها المنطقة بفعل بناء سد أسوان.

وجاء في التقرير قوله إن مصر تواجه سيناريوهات خطرة 'كارثية' على علاقة بالاحتباس الحراري، حيث ان الوضع يبدو 'خطيرا حاليا ويتطلب اهتماما عاجلا' وفقا لمحمد الراعي الاختصاصي في البيئة في جامعة الإسكندرية.

وقال التقرير إن المشكلة الكبرى هي أن الدلتا مهددة وهي التي تتميز بخصوبة تربتها في حين أنها لا تمثل سوى 2،5% من المساحة يقطنها ثلث المصريين.
وفيما نجح بناء سد أسوان في تطويق مشاكل مثل توفير الكهرباء بعد أن تم الانتهاء من تشييده عام 1970، فإنه مع ذلك يمثل بدوره عائقا أمام إعادة 'الشباب' للدلتا التي تعاني الانجراف.

ومع تزايد ظاهرة الاحتباس الحراري، اتخذت الأمور منحى أسوأ لاسيما أن العلماء يرجحون أن يرتفع مستوى البحر الأبيض المتوسط، الذي يصب فيه النيل، بما بين 30 سم إلى متر مثل المحيطات بحلول نهاية القرن وهو ما سيفضي إلى حدوث فيضانات في المناطق المحيطة بالنهر.

غير أن السيناريو الأسوأ يتمثل في انهيار وذوبان الجليد في غرونلاند وغرب القطب الشمالي مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى البحر الأبيض المتوسط إلى نحو خمسة أمتار وهو ما سيفضي بدوره إلى تدمير كل المنطقة، وفقا لدراسة البنك الدولي.
وحتى في أكثر السيناريوهات تفاؤلا فإن أي ارتفاع ولو كان طفيفا في مستوى البحر في غضون القرن الحالي يمكن أن يؤدي إلى غرق مناطق بالكامل.
وإذا بلغ ارتفاع البحر مستوى متر واحد فإن ربع الدلتا ستغرق مما سيؤدي بعشر السكان إلى النزوح.

ومع ترجيحات أن يبلغ عدد سكان مصر في حدود منتصف القرن إلى 160 مليونا أي ضعف العدد الحالي، فإن العدد قد يناهز 20 مليونا من النازحين.
ولعل ما يزيد من تأزم الوضع أن التعاطي مع مشكلة الاحتباس الحراري في مصر وغيرها من الدول الأفريقية لا يحظى بالاهتمام الكافي رغم أن الحكومة خصصت نحو 300 مليون دولار لبناء جدران وحواجز في شواطئ الإسكندرية، فضلا عن إعادة تهيئة الكثير من الشواطئ.


وكالات



تحذير أطلقه البنك الدولي:
الاحتباس الحراري.. يهدد الدلتا بالزوال!

خبراء البيئة: الاستخدام الجائر للطاقة والموارد الطبيعية أكبر خطر


الكارثة قادمة, حذر منها الصندوق العالمي لحماية الطبيعة والبنك الدولي.. لكننا لن ننتظر وقوعها, وانما بدأنا الاستعداد لمواجهتها من خلال7 مشروعات اقرها ـ منذ ايام ـ المجلس المصري للآلية النظيفة.

هذا ما أكده وزير الدولة لشئون البيئة المهندس ماجد جورج.. أما الكارثة المتوقعة فهي تعرض نهر النيل للجفاف.. ضمن اكبر عشرة انهار عالمية ـ وغرق واندثار نسبة كبيرة من الاراضي والمدن الساحلية والدلتاوات ومن بينها دلتا النيل بمصر.. أما السبب في هذا التحذير فهو ارتفاع حرارة كوكب الارض بفعل التصرفات غير المسئولة للانسان والاستخدام الجائر للطاقة والموارد الطبيعية..

وقبل رصد المشروعات السبعة, يستعرض الخبراء ابعاد المشكلة وتأثيرها علي مصر بصفة خاصة ومنهم الدكتور سيد صبري رئيس الإدارة المركزية للتغيرات المناخية الذي يحذر من أن ظاهرة الاحتباس الحراري ستؤدي الي عدة مخاطر منها انخفاض كمية ونوعية المياه في العديد من المناطق القاحلة وشبه القاحلة وتضاؤل احتمال توفير مياه نقية لاكثر من بليون شخص يعانون بالفعل من نقص حاد في المياه كما ستؤدي الي تقلص درجة الاعتماد علي الطاقة الكهرومائية وزيادة معدل الاصابة بالامراض المعدية وسوء التغذية وانخفاض الانتاجية الزراعية في المناطق المدارية وشبه المدارية

حيث توجد بالفعل حالة من الجوع والقحط حاليا كما ستتعرض اجزاء من قارة افريقيا بوجه خاص لضغوط اضافية حيث تقدر خسارتها في انتاج الحبوب مابين10% و30% خلال العقود القادمة وهو ماسيجعل تحقيق احد الاهداف الإنمائية للألفية الجديدة المتمثل في القضاء علي الفقر المدقع والجوع بحلول عام2015 اكثر صعوبة, وستؤدي هذه الظاهرة ايضا الي زيادة اندثار بعض انواع المنظومات الايكولوجية الرئيسية وتدهورها مثل الشعاب المرجانية التي تلعب دورا حاسما في اقتصاديات كثير من البلدان النامية وتشريد عشرات الملايين من الاشخاص في مناطق الدلتاوات المنخفضة, والتهديد المتزايد للأمن علي الصعيدين المحلي والاقليمي بسبب فقدان الموارد الطبيعية وتزايد اعداد اللاجئين بفعل ظروف البيئة السيئة.

ويشير الدكتور محمد الشهاوي استاذ الارصاد الجوية بكلية علوم القاهرة ومستشار التغيرات المناخية.. إلي ان الدراسات التي أجريت علي السواحل المصرية بتوقع تعرض العديد من مناطق شمال الدلتا والمدن الساحلية للغرق نتيجة للارتفاع المتوقع حدوثه في مستوي سطح البحر ففي منطقة الاسكندرية يتوقع غرق نحو30% من الاراضي تحت مستوي سطح البحر وهي مناطق تأوي حاليا نحو مليوني نسمة من سكان مصر وتشتمل علي مساحات زراعية كبيرة.. ويضيف.. ان الخسائر الاقتصادية المباشرة الناتجة عن ذلك تقدر بنحو35 مليار دولار يضاف اليها خسائر اجتماعية وصحية, كما ستكون المنطقة الصناعية ببورسعيد من اكثر المناطق تعرضا للضرر بسبب ارتفاع مستوي سطح البحر, أما في منطقة البحر الأحمر الغنية بالشعب المرجانية فسوف تكون الخسائر فادحة نظرا لان البحر الأحمر يتميز بموقعه الجغرافي الفريد وتتنوع بيئاته البحرية بما تعتبر من أهم الكنوز المصرية المهمة للسياحة والبيئة


الاهرام



و كالعادة مش هاناخد بالنا الا لما نصحا الصبح نلاقي اسكندرية مش موجودة والدلتا كلها !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاحتباس الحرارى يهدد مصر بكارثة بعد 20 عام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة حنان :: المنتديات العامة
 :: المنتدى العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام
-
انتقل الى: