لمسة حنان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
[b][color=black]سنتشرف بتسجيلك[/col



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أم البنين فاطمة الفهرية: بانية مسجد القرويين بفاس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعمة
.
.
avatar

انثى عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 05/04/2010

مُساهمةموضوع: أم البنين فاطمة الفهرية: بانية مسجد القرويين بفاس   الخميس مايو 27, 2010 3:59 pm

قصَد المغرب في أيام مولاي إدريس الأصغر وفود من عرب إفريقية والأندلس نازحين إليه وملتفّين عليه فسُرّ بوفادتهم... ولم تزل الوفود تتوارد على هذا الأمير حتى ضاقت مدينة (وليلي) – وكانت عاصمته – فأراد أنّ يتّخذ مدينة لسكناه ونزول خاصّته فاختطّ مدينة فاس – سنة 192 هـ – وجعلها قسمين يفصل بينهما نهر سبو. وسمّى القسم الأول (عدوة القرويين) نزول العرب الوافدين من القيروان بها وكانوا زهاء 300 بيت، ودعا القسم الثاني (عدوة الأندلس) وانتقل إدريس لسكنى عدوة القرويين...

ومن بين العرب النازحين إلى المغرب الأقصى مع تلك الوفود امرأة صالحة من أهل القيروان تسمّى"فاطمة بنت محمّد الفهري"، وتكنّى "أم البنين" نزلت في أهل بيتها بعدوة القرويين على عهد إدريس الثاني، وبعد مدّة مات زوجها وإخوتها فورثت منهم مالا كثيرا، وكان من الحلال الطيّب، فتعلّقت همّتها الشمّاء بصرفه في أعمال البرّ، و عزمت على بناء مسجد تجد ثوابه عند الله في الآخرة ("يوم تجد كلّ نفس ما عملت من خير محضرا")، فاشترت أرضا بيضاء قرب منزلها بالقرويين، كان أقطعها الأمير إلى رجل من هوّارة و شرعت في حفر أساس المسجد و بناء جدرانه بالطابية والكذّان.

وكانت الطريقة التي سلكتها في بنائه أنها التزمت أن لا تأخذ التراب و غيره من مادة البناء إلاّ من نفس الأرض التي اشترتها دون غيرها ممّا هو خارج عن مساحتها، فحفرت كهوفا في أعماقها و جعلت تستخرج الرمل الأصفر الجيّد و الحجر الكذّان والجصّ و تبني به، تحرّيا منها أنّ تدخل شبهة في تشييد المسجد، ثم أنها انبطت بصحنه بئرا حلوة للبناء و الشراب. فجاء المسجـد محكم البناء، فسيح الأرجاء، ذا رونق و بهاء، و لم تزل فاطمة القيروانية صائمة من يوم شرع في بنائه إلى أنّ تمّ، و صلّت فيه شكرًا لله تعالى و امتنانا لفضله الكريم الذي وفقها لأعمال الخير و ذلك يوم السبت فاتح رمضان من سنة 245 هـ. قال ابن خلدون: "فكأنّما نبّهت عزائم الملوك من بعدها"، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

و قـد عادت بركة نيـّتها الصالحة و ورعها على هذا المسجد حتى كان منه ما تـرى اليوم، إذ هو (جامع القرويين) الشهير والمعهد الديني المعتبر، أول جامعة لعلوم الإسلام بالعالم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أم البنين فاطمة الفهرية: بانية مسجد القرويين بفاس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة حنان :: المنتديات العامة
 :: المنتدى العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام
-
انتقل الى: